اليونيسف تناشد المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 9 ملايين دولار لمساعدة اللاجئين والمشردين داخليا في تشاد

27 كانون الأول/ديسمبر 2006

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إنها بحاجة إلى 9 ملايين دولار لتقديم المساعدات الحيوية لمئات الآلاف من اللاجئين والمشردين داخليا في شرق وجنوب تشاد.

وجاء في أحدث بيان صادر عن المنظمة أن سوء التغذية والإسهال وأمراض الجهاز التنفسي والملاريا من بين أسباب الوفيات العالية بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات في شرق تشاد، مشيرين إلى تدني الخدمات الصحية وضرورة مواجهة هذه المشكلة.

كما أشارت اليونيسف إلى ضرورة توفير الرعاية الطبية للنساء، خصوصا اللاتي عانين من العنف الجنسي، بالإضافة إلى حماية الأطفال من التجنيد من قبل المجموعات المسلحة، في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة القتال بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة في غرب السودان وشرق تشاد وشمال جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويعيش حاليا في تشاد نحو 215.000 لاجئ سوداني من إقليم دارفور بينما يوجد 90.000 مشرد تشادي بالإضافة إلى 45.000 لاجئ من جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويعاني التلاميذ من انعدام الفصول الكافية والمواد التعليمية، كما توجد حاجة ملحة للحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي، حيث يحصل 3% فقط من السكان في المجتمعات المضيفة على المياه الصالحة للشرب.

وبسبب احتمال زيادة عدد المشردين واللاجئين في تشاد، تقوم اليونيسف حاليا بالعمل مع المنظمات الأخرى على تأسيس شبكة للاستجابة السريعة تتضمن تحديد وتهيئة المواقع التي تتمتع بموارد مناسبة من المياه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.