المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يدعو إلى عقد محادثات لحل المشكلة النووية الإيرانية

26 كانون الأول/ديسمبر 2006

دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، اليوم إلى عقد محادثات ومفاوضات للتوصل إلى حل طويل المدى لبرنامج إيران النووي وذلك بعد صدور قرار من مجلس الأمن يفرض عقوبات على إيران ويطالبها بوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وأصدر البرادعي بيانا أعرب فيه عن أمله " في التوصل إلى اتفاق شامل طويل المدى يسمح بتطوير العلاقات والتعاون مع إيران بناء على الاحترام المتبادل وتأسيس الثقة الدولية في الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي".

وقال البرادعي إن الوكالة ستطبق البنود الواردة في قرار مجلس الأمن المتعلقة بها وهي التحقق من تعليق إيران لأنشطة تخصيب اليورانيوم.

وكان مجلس الأمن قد أقر بإجماع أعضائه الخمسة عشر مشروع القرار الذي فرض عقوبات على إيران تشمل حظر واستيراد أو تصدير أي مواد أو تكنولوجيا نووية من إيران أو إليها وكذلك تجميد أرصدة أشخاص ومؤسسات محددين في الخارج.

وطالب المجلس البرادعي بتقديم تقرير خلال 60 يوما حول قيام إيران بتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم، وإذا ما أوضح التقرير عدم التزام إيران بذلك فإن المجلس سيتخذ تدابير أخرى مناسبة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.