الأمين العام يعرب عن قلقه بخصوص حكم الإعدام الصادر بحق خمس ممرضات بلغاريا وطبيب فلسطيني في ليبيا

22 كانون الأول/ديسمبر 2006

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إنه كان يتابع عن كثب الأحداث المؤلمة في ليبيا المتعلقة بمحاكمة خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني متهمين بنقل عدوى الإيدز عمدا لنحو 426 طفلا في ليبيا، كما أعرب عنان عن تعاطفه مع محنة الأطفال المصابين.

وقال عنان "لقد تفاءلت بالأمل الذي لاح عندما قررت المحكمة استئناف الحكم وبالطريقة التي تعامل بها المجتمع الدولي مع القضية لتقديم العلاج والدواء للأطفال المصابين".

وأضاف الأمين العام قائلا "إنني أشعر ببالغ القلق من تأكيد حكم الإعدام الصادر بحق المتهمين وأناشد ليبيا والمجتمع الدولي بمواصلة العمل معا".

وأكد الأمين العام دعم الأمم المتحدة لجميع الجهود الرامية إلى مواجهة احتياجات الأطفال وإيجاد حل إنساني للمتهمين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.