الفيضانات تعرض مليوني شخص لمخاطر صحية في منطقة القرن الأفريقي

الفيضانات تعرض مليوني شخص لمخاطر صحية في منطقة القرن الأفريقي

يواجه ملايين الأشخاص في إثيوبيا وكينيا والصومال مخاطر صحية مثل الكوليرا والدوسنتاريا والحصبة والملاريا بسبب الفيضانات التي تعتبر الأسوأ في منطقة القرن الأفريقي خلال عشر سنوات.

وقالت منظمة الصحة العالمية في آخر بيان لها عن الوضع هناك "إن المخاطر الصحية والتحديات التي تواجه عمليات المساعدات كبيرة وفي غاية الصعوبة وتحتاج إلى تعبئة الموارد المناسبة لها".

وقالت المنظمة إنها وخلال هذه المرحلة تنظر في احتياجات نحو مليوني شخص بالنسبة للمساعدات على المدى المتوسط والطويل، إلا أن نقص الإمدادات الغذائية يؤثر فعليا على نحو 8.5 مليون شخص.

وأشارت التقارير إلى انتشار الإسهال في كينيا وإثيوبيا بسبب انعدام المياه النظيفة الصالحة للشرب وعدم توفر مرافق الصرف الصحي، كما تفاقمت المشكلة بسبب تكدس المخيمات وعدم انتظام برامج الوقاية والتحصين.

وقامت منظمة الصحة العالمية بدعوة جميع شركائها لتنسيق جهودهم حول ثلاث استراتيجيات أساسية هي مواجهة خطر انتشار الأمراض المعدية وتعزيز برامج الوقاية مثل مكافحة الشلل والحصبة والاستعداد لمواجهة الطوارئ في حال ازدياد التوترات السياسية أو استمرار تقلبات المناخ.