المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية يقول إن بعض القضايا الخاصة بدارفور جاهزة

14 كانون الأول/ديسمبر 2006

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، لويس مورينو أوكامبو، أمام مجلس الأمن اليوم إنه أصبح جاهزا تقريبا لتقديم بعض القضايا الخاصة بجرائم الحرب المرتكبة في دارفور.

وقال أوكامبو إنه سيقدم الأدلة إلى قضاة المحكمة الجنائية الدولية في شباط/فبراير القادم على الأكثر كما إنه يدرس حاليا وضع تدابير تهدف لحماية الضحايا والشهود.

وأضاف أوكامبو أن أول قضية يقدمها ستركز على الحوادث التي وقعت عامي 2003 و2004، حينما بدأ النزاع لأول مرة في الإقليم بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة.

وقال أوكامبو "إن الأدلة الموجودة تفيد بأن الأفراد الذين تم تحديدهم قاموا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب".

وكان مجلس الأمن قد أحال قضية دارفور مع أسماء 51 متهما إلى المحكمة الجنائية الدولية، بعد ما قامت لجنة دولية بالتحقيق في الجرائم التي وقعت في الإقليم ووجدت أن الحكومة والفصائل المسلحة مسؤولون عن ارتكاب جرائم بموجب القانون الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.