بعثة الأمم المتحدة في السودان تدين اختطاف جنديين من بعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور

بعثة الأمم المتحدة في السودان تدين اختطاف جنديين من بعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور

أدانت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) اليوم اختطاف جنديين تابعين لبعثة الاتحاد الأفريقي في شمال دارفور.

وطالبت أونميس بإطلاق سراح الجنديين فورا، مضيفة أن وجود بعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور ضروري وأساسي لحفظ الأمن والنظام.

وأشارت أونميس إلى أن الوضع في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور لا يزال متوترا، مع حدوث بعض الاشتباكات بين المليشيات والمعارضة التشادية جنوب المدينة. كما وقعت عدة سرقات لسيارات مملوكة للمنظمات غير الحكومية.

من ناحية أخرى عقدت الآلية الثلاثية، المكونة من ممثلين عن أونميس والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية، أول اجتماع لها اليوم في الخرطوم.

وتناقش الآلية كيفية توزيع الدعم الذي قدمته الأمم المتحدة والبالغ 21 مليون دولار لبعثة الاتحاد الأفريقي.

كما ستوفر الأمم المتحدة من خلال هذا الدعم 105 مستشارين عسكريين و33 شرطيا و48 موظفا مدنيا بالإضافة إلى المعدات.