بعثة الأمم المتحدة تقول إن الوضع الأمني قد تحسن في ملكال بجنوب السودان

بعثة الأمم المتحدة تقول إن الوضع الأمني قد تحسن في ملكال بجنوب السودان

قالت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) إن الوضع الأمني داخل مدنية ملكال بجنوب السودان قد عاد إلى الهدوء، بعد أحداث العنف التي وقعت هناك الأسبوع الماضي.

وقالت أونميس إن الدوريات المشركة التي قامت بها شرطة الأمم المتحدة والمراقبون العسكريون والشرطة المحلية وقوات الجيش السوداني والحركة الشعبية لتحرير السودان ساهمت مساهمة كبيرة في إعادة الهدوء والنظام إلى ملكال.

ويقوم مراقبو الأمم المتحدة بمراقبة إعادة انتشار قوات جيش تحرير السودان وقوات الجيش السوداني في مواقعهم التي كانوا فيها قبل وقوع الاشتباكات، التي أسفرت عن إصابة أكثر من 400 شخص وتسببت في خسارة الكثير من الأرواح.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد وصف الاشتباكات بأنها خرق خطير لاتفاق الترتيبات الأمنية لاتفاق السلام الشامل الذي وقعته الحكومة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وناشد عنان حكومة الوحدة الوطنية وحكومة الجنوب على بذل كل ما بوسعهما لاحتواء الموقف.