منظمة الصحة العالمية تطلق مبادرة جديدة لمكافحة سوق الأدوية المزورة

منظمة الصحة العالمية تطلق مبادرة جديدة لمكافحة سوق الأدوية المزورة

أطلقت منظمة الصحة العالمية اليوم مبادرة الفريق العامل المعني بمكافحة الأدوية المزيفة في بون بألمانيا، وذلك لمكافحة هذه السوق التي تقدر أرباحها بمليارات الدولارات.

وقد شارك في افتتاح المبادرة أكثر من 20 منظمة وشركة، لمكافحة هذه الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى مقاومة المرض أو تدهور الوضع الصحي للمريض أو في بعض الأحيان الوفاة.

وتغطي المبادرة التشريعات والقوانين واللوائح التي تحكم تصنيع الأدوية بالإضافة إلى الوسائل الإعلامية والتكنولوجيا اللازمة لمكافحتها.

وقال المدير المساعد لقسم الصيدلة بالمنظمة، هاوارد زوكر، "إن تأثير هذه الأدوية المزيفة على حياة الناس مدمر للغاية، وسواء كان المريض فقيرا أم غنيا، فإن العديد منهم يأخذ هذه الأدوية على ثقة بصلاحيتها، ولكن قد ينتهي الأمر بتفاقم الحالة أو الموت".

وحذرت المبادرة من شراء الأودية من على الانترنت، حيث يكون 50% من هذه الأدوية مزيفة، وحذرت الحكومات من أن القوانين المتوفرة حاليا لمواجهة الأدوية المزيفة غير كافية ولا تقوم بالردع اللازم.

وستقدم المبادرة مبادئ توجيهية لصياغة التشريعات المناسبة لتمكين الدول من تحسين قوانينها للتوافق مع فداحة هذه الجريمة، حيث أكد المشاركون أن أهم شيء بالنسبة لهذه الدول أن تقر بأن تزييف الأدوية يعد جريمة ضد الأمن وضم ذلك المبدأ إلى قوانينهم.