الأمم المتحدة تحذر من تهديد الفيضانات لنحو مليون شخص في جنوب الصومال

الأمم المتحدة تحذر من تهديد الفيضانات لنحو مليون شخص في جنوب الصومال

media:entermedia_image:4e3e2971-00b8-4297-8208-190025abd59a
حذر مسؤولون من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من أن نحو مليون شخص في جنوب الصومال يمكن أن يتأثروا بأسوأ فيضانات تحدث في البلاد منذ 50 عاما، الأمر الذي يعمق من الأزمة الإنسانية المتصاعدة بسبب تجدد القتال في البلاد التي لا تتمتع بحكومة فاعلة منذ عام 1991.

وقال منسق الشؤون الإنسانية في الصومال، إريك لاروش، "إن هذه الفيضانات مقلقة للغاية، وبالنظر إلى الوضع الأمني وغيرها من العوائق فإن الوصول إلى المتضررين سيصبح صعبا للغاية كما سيقلص من حجم تحركات المنظمات الإنسانية".

وقد ارتفعت معدلات المياه في حوض وادي جوبا وشابيل الأمر الذي يمكن أن يقود إلى أسوأ فيضانات تحدث في التاريخ الحديث، وحسب توقعات منظمة الأغذية والزراعة (فاو) فإن نحو مليون شخص يمكن أن يتأثروا بهذه الفيضانات خلال الأسابيع القادمة.

ومن المتوقع سقوط أمطار غزيرة غير مألوفة لحين بداية عام 2007 في منطقة القرن الأفريقي، حيث فر مئات الآلاف من السكان من ديارهم في كينيا وإثيوبيا.

وقد استعدت منظمات الإغاثة بتوفير الخيام البلاستيكية والناموسيات وجوالات الرمل لدرء مياه الأنهار.

وفي شمال شرق كينيا اجتاحت الفيضانات المخيمات التي تأوي اللاجئين الصوماليين الذين فروا من الحرب والجفاف في بلادهم.