المديرة الجديدة لمنظمة الصحة العالمية تتعهد بالتركيز على الأفارقة والنساء في العالم أجمع

المديرة الجديدة لمنظمة الصحة العالمية تتعهد بالتركيز على الأفارقة والنساء في العالم أجمع

قالت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة الجديدة لمنظمة الصحة العالمية، التي انتخبت أمس، إنها ترغب في أن يحكم على أدائها استنادا على تأثير عمل المنظمة في حياة السكان الأفارقة والنساء في شتى أنحاء العالم.

وقالت تشان في خطابها الذي ألقته في جنيف أمس "إن الناس هم أهم شيء بالنسبة لي، ومجموعتين محددتين على وجه الخصوص، هما الناس في أفريقيا والنساء في العالم، والتحسينات التي تطرأ على صحة هاتين الفئتين من المؤشرات الرئيسية على حسن أداء منظمة الصحة العالمية".

وكانت تشان تشغل منصب مدير إدارة الأمراض المعدية كما كانت منسقة المنظمة في التعامل مع وباء إنفلونزا الطيور، وقد تم اختيارها من بين خمسة مرشحين خلفا للمدير السابق جونغ- ووك لي، الذي توفي فجأة في أيار/مايو الماضي.

وقد درست تشان الطب في جامعة غرب أونتاريو بكندا والتحقت بوزارة الصحة في هونغ كونغ عام 1978. وقد قامت تشان بإطلاق عدد من الخدمات الوقائية في مجال الخدمات الطبية بما في ذلك في مجال الأمراض المعدية وتوفير التدريب للعاملين في مجال الصحة العامة كما استطاعت أن تتعامل بكفاءة مع وباء إنفلونزا الطيور والالتهاب الرئوي الحاد (سارز).

وأكدت تشان أن العديد من المبادرات يجب تطبيقها لتعزيز الخدمات الصحية في أنحاء كثيرة من العالم، حيث أشارت إلى أن العديد من الدول الأفريقية تواجه تحديات في بناء الخدمات الاجتماعية بينما تستعد دول أخرى في آسيا وشرق أوروبا إلى التحول من الاقتصاد الموجه إلى اقتصاد السوق.

وقالت المديرة العامة "إن تلك البلدان بحاجة إلى دعم منظمة الصحة العالمية ذلك أنها لا تريد أن تضحي خلال تلك العملية بالنظم العادلة والمتاحة للجميع والتي تقوم على مبدأ الرعاية الصحية الأولية".

وقالت تشان إنها ستتعاون مع الشركاء من أجل تحقيق أفضل نتائج ممكنة خدمة للصحة العالمية، حيث أكدت أن التعاون من أجل الأهداف الصحية لم يعد اليوم مجرد مكسب من المكاسب، بل بات ضرورة ملحة.