الكشف عن النتائج المبدئية لانتخابات الكونغو الديمقراطية الرئاسية لتبديد الشائعات

الكشف عن النتائج المبدئية لانتخابات الكونغو الديمقراطية الرئاسية لتبديد الشائعات

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوك) اليوم أنه تم الكشف عن بعض النتائج المبدئية لانتخابات الرئاسية التي جرت في الكونغو في محاولة لتبديد الشائعات.

وأعلنت لجنة الانتخابات المستقلة اليوم نتيجة 12 دائرة انتخابية من أصل 169 دائرة، وأكدت أن النتائج النهائية لن تعلن قبل 19 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وقد أوضحت النتائج المبدئية تقدم الرئيس، جوزيف كابيلا، على منافسه جان بيير بيمبا الذي يشغل منصب نائب الرئيس، وقد قامت اللجنة بنشر هذه النتائج لتبديد الشائعات بما في ذلك تلك التي نشرت على الانترنت الأسبوع الماضي وتضمنت أرقام رسمية نهائية.

من ناحية أخرى، قالت مونوك إن أربعة رؤساء سابقين من الدول الأفريقية زاروا العاصمة كنشاسا للقاء مرشحي الرئاسة وأعضاء المجتمع الدولي في إطار الجهود الرامية إلى تهدئة الأوضاع قبل الإعلان عن النتائج النهائية.

والرؤساء السابقون هم عبد السلام أبو بكر رئيس نيجيريا وبيير بيويا رئيس بوروندي وجيري رولنغز رئيس غانا وسام نغوما رئيس ناميبيا.

وأثناء العملية الانتخابية الطويلة، وهي أكبر وأكثر عملية انتخابية معقدة تشارك فيها الأمم المتحدة، ساعدت منظمات الأمم المتحدة المختلفة في توزيع عشرات الملايين من أوراق الاقتراع لحوالي 50.000 مركز اقتراع، وتدريب نحو 12.000 مشرف والمشاركة في التخطيط الأمني للحفاظ على سلامة نحو 25.7 مليون ناخب سجلوا للتصويت في أول انتخابات ديمقراطية تشهدها البلاد منذ 40 عاما.

وكان كابيلا قد حصل على 44.8 من نسبة الأصوات في الجولة الانتخابية الأولى بينما حصل بيمبا على 20% من الأصوات مما أدى إلى إعادة الانتخابات.