منظور عالمي قصص إنسانية

الأمين العام يحث المجتمعين في إندونيسيا حول نزع السلاح وحظر الانتشار النووي التوصل إلى استجابة شجاعة لمواجهة العراقيل المؤخرة في هذا الشأن

الأمين العام يحث المجتمعين في إندونيسيا حول نزع السلاح وحظر الانتشار النووي التوصل إلى استجابة شجاعة لمواجهة العراقيل المؤخرة في هذا الشأن

media:entermedia_image:214b9df8-86b9-45bb-af19-617d0b821641
حث الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم المشاركين في الحلقة الدراسية الدولية حول نزع السلاح وحظر الانتشار النووي والمقامة في بالي بإندونيسيا على البحث عن حلول فعالة بشأن العقبات الأخيرة في هذا المجال، بما في ذلك المخاوف المتعلقة ببرنامجي كوريا الشمالية وإيران النوويين.

وقال الأمين العام في الرسالة الموجهة للحلقة الدراسية "إن حلم وجود عالم خال من أسلحة الدمار الشامل لا يزال بعيد المنال، وحتى الأهداف المتمثلة في نزع السلاح وحظر الانتشار النووي تتعرض لعقبات كثيرة".

وأكد الأمين العام أن التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية والمخاوف المستمرة بشأن برنامج إيران النووي تؤكد الحاجة الملحة لقيام المجتمع الدولي بتعزيز جهوده في احتواء وتغيير مسار انتشار الأسلحة النووية.

وأضاف عنان في رسالته أنه وخلال عام 2005 فشلت الحكومات مرتين في تعزيز معاهدة حظر الانتشار النووي مرة في أيار/مايو في المؤتمر الخاص بمراجعة الاتفاقية والمرة الثانية في قمة الأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي.

وعلى الرغم من العقبات التي تعترض معاهدة حظر الانتشار النووي، إلا أن الأمين العام قال إن هذه الحلقة الدراسية التي عقدتها كل من حكومتي النرويج وإندونيسيا قد أتت في موعدها ويمكن أن تمهد الطريق للعودة إلى التفاوض حول نزع السلاح وحظر الانتشار النووي.