الأمين العام كوفي عنان يستدعي ممثله الخاص في السودان للتشاور

الأمين العام كوفي عنان يستدعي ممثله الخاص في السودان للتشاور

media:entermedia_image:d3cc0e24-0310-42a0-836b-87c77dee67a5
تلقى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أمس خطابا من الحكومة السودانية تطالبه فيه بسحب ممثله الخاص في السودان يان برونك من البلاد.

صرح بذلك أمس ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة. وأضاف دوجاريك أن عنان يدرس الخطاب الآن، كما أنه في الوقت نفسه طلب من يان برونك الحضور إلى نيويورك للتشاور.

من ناحية أخرى، وفي حديث خاص مع إذاعة الأمم المتحدة قال السفير عبد المحمود عبد الحليم محمد، الممثل الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة إن بلاده لم تلجأ إلى هذا الإجراء إلا بعد أن تكررت أخطاء الممثل الدائم للأمين العام في السودان، على حد تعبيره.

وأضاف السفير السوداني "الممثل الخاص للأمين العام انتهك دون شك أحكام الفقرة الخامسة من الجزء الرابع من اتفاقية وضع بعثة الأمم المتحدة في السودان، والتي تنص على وجوب أن تمتنع بعثة الأمم المتحدة في السودان ومنسوبوها عن أي عمل أو نشاط من شأنه أن يتنافى مع حياديتهم والطبيعة الدولية لمهامهم، أو يتعارض مع روح التدابير الجارية."

وتابع السفير السوداني "أن السيد برونك أصبح جزءا من المشكلة بدلا من أن يكون أحد عناصر الحل، وأصبح يهدد حيادية الأمم المتحدة وتعاون الأمم المتحدة مع السودان، بل أصبح يهدد اتفاقية السلام في السودان على نحو خطير."

هذا ومن المقرر أن يغادر يان برونك الخرطوم مساء اليوم عائدا إلى نيويورك.