الأمم المتحدة تطلب 35 مليون دولار لتلبية احتياجات اللاجئين الصوماليين في كينيا

17 تشرين الأول/أكتوبر 2006

طلبت منظمات ووكالات الأمم المتحدة اليوم من المجتمع الدولي تقديم 35 مليون دولار لتوفير الطعام والإمدادات العاجلة الأخرى لعدد هائل من اللاجئين الصوماليين الذين يفرون من أعمال العنف في الصومال ويتدفقون إلى كينيا.

وذكرت المتحدثة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، إليزابيث بيرس، أن نحو 34 ألف لاجئ صومالي دخلوا كينيا منذ بداية هذا العام وأن عددهم قد يصل إلى 80 ألفا بحلول نهاية العام.

من جهتها قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، جنيفر باغونيس، إن أربعة عشر ألف صومالي عبروا إلى كينيا منذ الأول من أيلول/سبتمبر الماضي. وأضافت أن المفوضية اضطرت إلى تعليق عملياتها عند الحدود بين الصومال وكينيا في الأيام القليلة الماضية لوضع عملية تسجيل أكثر فاعلية للوافدين الجدد.

على صعيد آخر، اكتشفت طفلة صومالية في الثالثة من عمرها مصابة بشلل الأطفال يوم الجمعة الماضي وهي أول حالة في كينيا منذ عام 1984 وفقا لمنظمة الصحة العالمية. وقالت المتحدثة باسم المنظمة، فضيلة الشايب، إن الحالة الموجودة في كينيا واردة من الصومال مما يظهر أهمية التركيز على حملات التطعيم عبر الحدود.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.