في يوم الأغذية العالمي، جاك ضيوف يشدد على ضرورة الاستثمار في القطاع الزراعي لخفض عدد الجياع إلى النصف بحلول 2015

في يوم الأغذية العالمي، جاك ضيوف يشدد على ضرورة الاستثمار في القطاع الزراعي لخفض عدد الجياع إلى النصف بحلول 2015

المدير العام للفاو جاك ضيوف
قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، الدكتور جاك ضيوف، "إن التحدي الأكبر الذي نواجهه اليوم هو بلوغ أهداف مؤتمر القمة العالمي للأغذية، وأول هدف من الأهداف الإنمائية للألفية هو خفض عدد الجياع إلى النصف بحلول عام 2015 والتخفيف من حدة الفقر في مختلف أنحاء العالم".

وجاء هذا في خطابه اليوم أمام الحفل السنوي بمناسبة يوم الأغذية العالمي الذي يحتفل به أكثر من 150 بلداً في العالم ويصادف أيضاً عيد تأسيس المنظمة عام 1945.

وأضاف الدكتور ضيوف "لقد حصل مؤخراً انتعاش هام في مجال الاهتمام بقطاع الزراعة إذ إن برامج الإعفاء من الديون التي عززها قرار البلدان الثمانية الكبرى في عام 2005، قد بدأت تطلق الموارد القطرية لغرض الاستثمار في القطاع الزراعي، غير أنه ما يزال هناك الكثير للقيام به في هذا المجال."

وتابع الدكتور ضيوف أن شعار يوم الأغذية العالمي للعام الحالي هو: الاستثمار في الزراعة لتحقيق الأمن الغذائي من أجل أن تعم الفائدة العالم أجمع، وأشار إلى "أن المنظمة قد توقعت في عام 2002 أن الكلفة العامة الإضافية مجتمعة لكل الاستثمارات لتلبية هدف مؤتمر القمة العالمي للأغذية بحلول 2015 هي بحدود 19 مليار دولار أمريكي لأغراض النمو الزراعي وتعزيز الإنتاجية في المناطق الريفية و5 مليارات من الدولارات للبرامج التي تؤمن فرصاً للحصول مباشرة وعلى الفور على الأغذية من قبل أولئك الذين هم الأكثر عوزاً لها".

وأوضح المدير العام للمنظمة "أن زيادة حجم الاستثمارات في القطاع العام لا بل جعل تلك الاستثمارات أكثر فاعلية هي من الضرورات المطلقة، وقال إن من بين الآليات الرئيسية لتحقيق ذلك، منبر المانحين العالمي للتنمية الريفية الذي هو بمثابة مُجّمع يضم 26 وكالة إنمائية تسعى لتحسين فاعلية المساعدات التي يقدمها المانحون وتركيز الخطوات على طريق تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية."