اليونيفيل-2 تحذر من تفاقم خطر الذخائر غير المنفجرة في فصل الشتاء في جنوب لبنان

اليونيفيل-2 تحذر من تفاقم خطر الذخائر غير المنفجرة في فصل الشتاء في جنوب لبنان

media:entermedia_image:5b2b1a43-6e2e-4f96-9409-07b1513c1311
أعربت قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل-2) عن قلقها البالغ لوجود نحو مليون ذخيرة غير منفجرة في جنوب لبنان من مخلفات الصراع الأخير بين إسرائيل وحزب الله وقالت إن الخطر سيتفاقم في فصل الشتاء حيث يساعد المطر على طمر الذخائر في الأرض أكثر فأكثر.

وصرح المتحدث باسم اليونيفيل في لبنان، أليكساندر إيفانكو، "بأن الشتاء يجعل العمل أكثر خطورة وسيكون من الصعب الكشف عن الذخائر وإزالتها."

وأضاف إيفانكو "يحاول فريق الأمم المتحدة لإزالة الألغام ووحدة التخلص من الذخائر غير المنفجرة تنظيف المنطقة بقدر المستطاع قبل قدوم فصل الشتاء حيث الأرض تصبح أكثر ليونة."

وذكر إيفانكو أن الكتيبة الصينية قد قامت بمسح نحو 140،000 مترا مربعا من مناطق الألغام ودمرت نحو 3800 ذخيرة غير منفجرة وقنبلة عنقودية منذ وقف إطلاق النار في الرابع عشر من آب/أغسطس الماضي. كما أن الكتيبة الفرنسية والإيطالية والإسبانية قد ساعدت بأعمال إزالة الألغام.

ونشير أيضا إلى أن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، قال اليوم في جنيف إن الذخائر غير المنفجرة قد شكلت مشكلة أكبر مما كان متوقعا حيث إن إسرائيل قد نثرت مئات الآلاف منها في الأيام الأخيرة من الحرب. وأضاف إيغلاند أن على الحكومة اللبنانية والمؤسسات العامة والمجتمع المدني القيام "بجهود فعالة" لبناء وطنهم.