جون زيغلر يوجه انتقادات لاذعة إلى إسرائيل

جون زيغلر يوجه انتقادات لاذعة إلى إسرائيل

media:entermedia_image:5ab445a8-8ae0-4c2b-91ae-c6964a5d3ed2
أحاط مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في الغذاء، جون زيغلر، مجلس حقوق الإنسان بتقريره عن البعثة التي قام بها إلى لبنان في الفترة من 11 إلى 16 أيلول/سبتمبر 2006.

وقد اضطُلِع زيغلر بهذه المهمة بناء على دعوة من الحكومة اللبنانية. كما كان قد طلب الإذن بزيارة إسرائيل للتحقيق في حالة الحق في الغذاء للسكان الإسرائيليين المتأثرين من جراء الصراع الأخير لكنه حتى الآن لم يتلق رداً من حكومة إسرائيل.

ويشير زيغلر في تقريره أن عمليات تدمير الطرق والبنية التحتية لوسائل النقل أثناء الحرب بالإضافة إلى رفض القوات المسلحة الإسرائيلية المتكرِّر السماح "بالمرور الآمن" شكّلا عقبة كبيرة في طريق الوكالات الإنسانية التي تنقل الأغذية ومواد الإغاثة الأخرى، سيما أن أكثر من 000 22 شخص ظلوا محاصرين لفترة طويلة في المنطقة الواقعة جنوب نهر الليطاني.

كما أدى التشريد القسري لعدد هائل من السكان في مناطق لبنان الجنوبي والذين يعتمدون بشكل رئيسي على إنتاجهم الزراعي إلى توقف حصولهم على الغذاء، إذ إنهم أصبحوا غير قادرين على ممارسة أعمالهم اليومية. الأمر الذي زاد من عدد الأشخاص المعتمدين على المعونة الغذائية إلى عشرات الآلاف.

وذكر المقرر الخاص بعض التوصيات منها: الدعوة إلى التحقيق في انتهاكات الحق في الغذاء بموجب قانون حقوق الإنسان الدولي والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك تحديد ما إذا كانت هذه الانتهاكات تشكل خرقاً خطيراً لاتفاقيات جنيف وما إذا كانت تشكل أيضاً جرائم حرب محتملة بموجب نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.