اجتماع رفيع المستوى معني بمراجعة خطة العمل الخاصة بالدول الأقل نموا يبدأ أعماله في المقر الدائم

اجتماع رفيع المستوى معني بمراجعة خطة العمل الخاصة بالدول الأقل نموا يبدأ أعماله في المقر الدائم

media:entermedia_image:e3e27b77-5c01-436f-9d1d-20889a1adfa4
بدأت اليوم في قاعة الجمعية العامة أعمال الاجتماع رفيع المستوى المخصص لمراجعة ما تحقق خلال النصف الأول من الخطة الدولية الشاملة لبرنامج عمل العقد الدولي للبلدان الأقل نموا.

وكان العقد قد بدأ بإعلان بروكسل الذي صدر عام 2001، متضمنا استراتيجية شاملة لإقامة شراكة عالمية تهدف إلى دفع عجلة النمو في الدول الخمسين الأقل نموا في العالم.

وفي كلمتها أمام الجلسة الافتتاحية قالت الشيخة هيا راشد آل خليفة، رئيسة الجمعية العامة، إن الدول الأقل نموا لا تزال تعاني من التهميش الاقتصادي، وتقاسي الفقر المدقع، ويتساقط أطفالها ضحايا للموت المبكر، ويفترس وباء الإيدز مواطنيها، في الوقت الذي تقف فيه مواردها عاجزة عن مواجهة تلك التحديات.

وأوضحت الشيخة هيا أن هذه الصورة القاتمة لا ينبغي أن تثني العالم عن تحقيق الأهداف الإنمائية لقمة الألفية، وأضافت رئيسة الجمعية العامة قائلة: "لدينا سوية واجب أخلاقي ملح للقضاء على الفقر المدقع. ومما يشجعنا على ذلك أننا ننعم اليوم بما يلزم من دراية فنية ومن وموارد لنحقق تغييرا حقيقيا نحو الأفضل خلافا لما كان عليه الحال في القرون السابقة، وعلينا ألا ندخر أي جهد لتحقيق تغييرات هامة في حياة ملايين النساء والرجال والأطفال الذين يعيشون في إسار الفقر المدقع."