وزيرة الدفاع الفرنسية تزور مركز قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

18 أيلول/سبتمبر 2006

زارت اليوم وزيرة الدفاع الفرنسية، ميشال أليوت-ماري، بصحبة السفير الفرنسي في لبنان برنارد إيمي، ألان بليغريني، قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة (يونيفيل) في مركزه في الناقورة حيث أوجز لهما آخر التطورات في الجنوب.

وقال بليغريني "إن استضافة وزيرة الدفاع في مقر اليونيفيل شرف كبير لنا خصوصا أنّ فرنسا هي واحدة من أكبر المساهمين في هذا البعثة. وكانت قد تحققت وزيرة الدفاع بنفسها خلال هذه الزيارة عن كيفية تطور هذه البعثة وكيف تتم تقويتها والتحديات التي ستواجهها في المستقبل."

وأعلنت اليونيفيل "أنّ وزيرة الدفاع قد زارت أيضا المناطق المحيطة بالناقورة حيث شاهدت عن قرب عمل فرق اليونيفيل." وكان قد صرح اليوم المتحدث الرسمي للأمم المتحدة للصحافيين "أنّ اليونيفيل، التي تعمل جنبا إلى جنب مع الجيش اللبناني، قد دمرت حوالي 17000 قنبلة عنقودية وأكثر من 600 مادة أخرى غير منفجرة من مخلّفات الصراع الأخير."

وقد ذكر أيضا المتحدث الرسمي "أنّ عدد قوات اليونيفيل قارب 4800 عنصر بعد الوصول الأخير للفرق الفرنسية والإيطالية والإسبانية."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.