منظمة الصحة العالمية تحث على استخدام الخوذ الواقية للحد من الإصابات والوفيات الناجمة عن حوادث المرور

25 آب/أغسطس 2006

أصدرت منظمة الصحة العالمية دليلا جديدا بهدف الترويج لاستخدام الخوذ الواقية من قبل سائقي الدراجات الهوائية والنارية، الذين يمثلون أكثر من 50% من الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة أو الوفاة في الطرق خصوصا في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وجاء الدليل الجديد بعنوان "الخوذ الواقية: دليل السلامة على الطرق لراسمي السياسات والممارسين"، لتوفير المشورة الفنية للحكومات من أجل زيادة استخدام الخوذ الواقية.

وتتسبب حوادث المرور سنويا في وفاة نحو 1.2 مليون شخص وإصابة أو إعاقة ملايين آخرين. وأكدت المنظمة أن معظم تلك الوفيات يمكن تجنبها.

وقالت المنظمة إن سائقي الدراجات الهوائية والنارية بوجه خاص، يمثلون أكثر من 50% من الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة أو الوفاة على الطرق، فضلا عن أن تكاليف تلك الإصابات عالية نظرا لأنها تقتضي في غالب الأحيان رعاية طبية متخصصة أو تأهيلا على المدى الطويل.

وأشارت المنظمة إلى أن ارتداء الخوذة الواقية من أكثر الوسائل فعالية للحد من إصابات الرأس والوفيات الناجمة عن حوادث الدراجات الهوائية والنارية، فقد أثبتت تلك الممارسة أنها تسهم في تخفيض الإصابة بنحو 70% وفي تخفيض احتمال الوفاة بنسبة 40% تقريبا.

وقال أندرس نوردستروم، المدير العام بالإنابة لمنظمة الصحة العالمية، "إن هدفنا هو جعل استخدام الخوذ الواقية في صدارة أولويات النظم الصحية العمومية، فلا يجب علينا أن نكتفي بالتأكيد على فعالية الخوذ الواقية في إنقاذ الأرواح، بل لا بد لنا التأكيد أيضا على القيمة المضافة التي توفرها برامج الترويج لاستخدام تلك الخوذ"، مشيرا إلى أن الدول يمكنها استرجاع الأموال التي تستثمرها في تلك البرامج بأضعاف مضاعفة من خلال المدخرات التي ستوفرها لنظمها الخاصة بالرعاية الصحية وكذلك للقطاعات الأخرى.

وسيتم تطبيق الدليل المكور بداية في دول جنوب شرق آسيا، غير أنه سيتم توسيع عملية التنفيذ لتشمل بلدانا في أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.