اليونيسف تساعد أطفال لبنان على العودة إلى المدارس

24 آب/أغسطس 2006

تعمل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) على إعادة مئات الآلاف من الأطفال إلى المدارس وذلك بتوفير الدفاتر والكتب وغيرها من الأدوات المدرسية قبل استئناف الدراسة التي تعطلت بسبب الحرب، بينما زادت منظمات الأمم المتحدة الأخرى من جهودها الإنسانية للتعامل مع مسألة الذخائر غير المنفجرة.

وقال روبيرتو لورينتي، ممثل اليونيسف في لبنان، "إن شعار اليونيسف القائل التعليم للجميع، لم يعني من قبل كما يعنيه الآن في الموقف الراهن"، مشيرا إلى أن اليونيسف ستطلق نداء عاجلا الأسبوع القادم لدعم جهود الحكومة اللبنانية في إعادة بناء المدارس والفصول.

وأضاف أنه وبمساعدة الأطفال على العودة إلى المدرسة، فإننا نساعدهم على العودة إلى الحياة الطبيعية.

وقالت اليونيسف إن التمويل سيوفر الحقائب المدرسية لنحو 350.000 طفل ومواد مدرسية لنحو 1500 مدرسة حكومية قبل بدء العام الدراسي في 9 تشرين الأول/أكتوبر القادم.

كما ستساعد اليونيسف في إعادة تأهيل أكثر من 150 مدرسة في بيروت وغيرها من المناطق التي استخدمت كملاجئ للعائلات التي تشردت بسبب الحرب.

وقال وزير التربية والتعليم اللبناني، خالد قباني، إن التقييمات الأولية تشير إلى دمار 50 مدرسة بالكامل في جنوب لبنان بينما تعرضت 300 آخري لأضرار كبيرة بينما خسر قطاع التعليم نحو 70 مليون دولار بما في ذلك الدمار الذي لحق بالبنية التحتية والمعدات والمواد.

من ناحية أخرى وعلى الصعيد الإنساني قال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن 4 قافلات غادرت بيروت اليوم متوجهة إلى جنوب لبنان، وهي تحمل على متنها المواد الإنسانية.

وأضاف المكتب أن اليونيسف قدمت مولدا كهربائيا لتشغيل محطة المياه في جنوب لبنان والمساهمة في إعادة توزيع المياه مركزيا.

كما تقوم فرق تابعة للأمم المتحدة بتحديد أماكن الذخائر غير المنفجرة حيث حدد نحو 300 موقع لغاية الآن، وسيصل نحو 13 فريقا من مركز إزالة الألغام إلى لبنان نهاية الأسبوع للمساعدة في عمليات الإزالة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن التقديرات الأولية تشير إلى أن 70% من المراكز الصحية في قرى بنت جبيل ومرجعيون قد دمرت بالكامل ولا توجد مستشفى عاملة في المنطقة في الوقت الحالي.

من ناحية أخرى تسلمت اليونيسف مبلغ 30.000 دولار تبرع بها اتحاد كرة القدم الإيراني لدعم جهود اليونيسف الإنسانية في لبنان. وقد جمع المبلغ من مباراة خيرية أقيمت لجمع التبرعات بداية الشهر الحالي.

وقال كريستيان سالزار، ممثل اليونيسف في إيران "نحن ممتنون للغاية لهذا التبرع السخي الذي سيساعد اليونيسف على تقديم المساعدات الإنسانية وإعادة تأهيل الخدمات الضرورية للأطفال".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.