الأمم المتحدة تقدم المساعدة لنحو 120.000 شخص تأثروا بالفيضانات في إثيوبيا

22 آب/أغسطس 2006

يعمل برنامج الأغذية العالمي مع غيره من منظمات الأمم المتحدة والحكومة الإثيوبية لمساعدة 120.000 شخص تأثروا بالفيضانات المدمرة خلال الشهر الماضي، وقد حذر البرنامج من احتمال ازدياد عدد الضحايا خلال الأسابيع القادمة مع استمرار هطول الأمطار.

وقد أدت الفيضانات إلى مقتل عدة مئات من الأشخاص وشردت عشرات الآلاف حيث تواجه إثيوبيا أعنف فيضانات لها، وقد نصح السكان بمغادرة الأماكن التي يستمر فيها ارتفاع منسوب المياه في غرب وجنوب وشمال البلاد.

ويقوم برنامج الأغذية العالمي مع المنظمات الإنسانية الأخرى بتوزيع أطنان من المواد الغذائية للناجين.

وفي شرق إثيوبيا وفي منطقة دير داوا، حيث لقي نحو 254 شخصا حتفهم، ناشدت منظمات الأمم المتحدة المختلفة والحكومة الإثيوبية المجتمع الدولي بالتبرع بمبلغ 5.82 مليون دولار لتوفير الغذاء وغيره من المواد الإنسانية الضرورية.

وقد فاض نهر أومو وغرقت مساحات واسعة من الأراضي في جنوب غرب البلاد، كما أعرب المسؤولون عن قلقهم على منطقة أمهرا في شمال البلاد حيث أثرت الفيضانات من نهر تانا، منبع النيل الأزرق، على نحو 20.000 شخص، منهم 10.000 يعيشون حاليا في مخيمات مؤقتة.

ومع استمرار هطول الأمطار، حذر برنامج الأغذية من أن الأزمة لم تنته بعد في الوقت الذي تسارع فيه الحكومة الإثيوبية والجيش بإجلاء السكان من الأراضي المعرضة للخطر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.