بعثة الأمم المتحدة في السودان تدين مقتل جنديين تابعين للاتحاد الأفريقي

21 آب/أغسطس 2006

أدانت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) الاعتداء الذي وقع على بعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور وأدى إلى مقتل جنديين تابعين للبعثة.

وفي بيان صادر في الخرطوم أعرب المتحدث باسم أونميس عن تعازيه للاتحاد الأفريقي وأسرتي الجنديين اللذين قتلا من قبل مجموعة مسلحة مجهولة في شمال دارفور.

وطالب البيان جميع أطراف الصراع في دارفور على احترام حياد بعثة الاتحاد الأفريقي، مذكرة أن أي اعتداء على موظفي الاتحاد الأفريقي يعتبر خرقا للقانون الدولي ولاتفاق وقف إطلاق النار ويخالف قرارات مجلس الأمن.

وأكد البيان دعم أونميس لقرار الاتحاد الأفريقي بإجراء تحقيق دقيق لتحديد من يقفون وراء هذه الجريمة، وحثت أونميس جميع الأطراف على التعاون لتقديم المسؤولين إلى العدالة.

وعلى الرغم من توقيع اتفاق السلام الخاص بدارفور في أيار/مايو الماضي، فإن القتال العنيف لا يزال مستمر في المنطقة وقد ازدادت الاعتداءات الموجهة ضد العاملين بالإغاثة.

ويدور حاليا في مجلس الأمن مشروع قرار أمريكي بريطاني لتحويل مهمة قوات الاتحاد الأفريقي إلى قوة دولية، إلا أن الحكومة السودانية ترفض رفضا قاطعا دخول أية قوات دولية في دارفور.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.