منظور عالمي قصص إنسانية

الأمم المتحدة تقول إن بقعة النفط التي تسببت فيها الاعتداءات الإسرائيلية في لبنان تصل الساحل السوري

الأمم المتحدة تقول إن بقعة النفط التي تسببت فيها الاعتداءات الإسرائيلية في لبنان تصل الساحل السوري

أعرب برنامج الأمم المتحدة للبيئة عن قلقه بشأن النفط المتسرب من لبنان نتيجة القصف الإسرائيلي على محطة لتوليد الطاقة، مما أدى إلى تلوث نحو 80 كيلومترا من الساحل اللبناني وقد وصل النفط إلى الساحل السوري الآن.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، أشيم شتاينر، "علينا أن ننسق الجهود للحد من الضرر البيئي ومن تأثيره في المستقبل على الاقتصاد والشعب اللبناني".

وقال شتاينر إن صور الأقمار الصناعية توضح مدى حجم تسرب النفط بعد غارة جوية إسرائيلية على محطة الجية لتوليد الكهرباء والتي تبعد 30 كيلومترا جنوب العاصمة اللبنانية بيروت.

وأضاف شتاينر قائلا "إن النفط المتسرب قد وصل بالفعل إلى المياه السورية وقد أدى إلى تلوث 10 كيلومترات من الساحل شمال الحدود بين سوريا ولبنان".

وطالب بول مفصود، منسق برنامج الأمم المتحدة لخطة عمل منطقة البحر الأبيض المتوسط، بضرورة وقف المعارك للتمكن من الوصول بسلام إلى المناطق المتضررة.

وفي خطاب أرسله وزير البيئة السوري، هلال الأطرش، إلى برنامج البيئة، طالب بإرسال شركات متخصصة لإزالة النفط من الساحل والمياه الإقليمية وخبراء لتقييم الضرر الناتج عن تلوث البيئة.