مجلس الأمن يطالب إيران بوقف تخصيب اليورانيوم

مجلس الأمن يطالب إيران بوقف تخصيب اليورانيوم

مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة
تبنى مجلس الأمن صباح اليوم قرارا يدعو إيران إلى أن تتخذ دون تأخير التدابير التي طلبها مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تعتبر أساسية لبناء الثقة في الغرض السلمي للبرنامج النووي الإيراني.

وفي هذا الإطار طالب القرار إيران بتعليق جميع الأنشطة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، بما في ذلك أنشطة البحث والتطوير.

كما يطلب القرار من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن يقدم إلى المجلس في موعد لا يتجاوز الحادي والثلاثين من آب/أغسطس القادم تقريرا عن مدى امتثال إيران لمتطلبات قراري مجلس الأمن ومجلس محافظي الوكالة.

صدر القرار بأغلبية أربعة عشر صوتا، بينما صوتت ضده دولة قطر، العضو العربي الوحيد في المجلس.

السفير ناصر بن عبد العزيز الناصر، المندوب القطري، أكد، بعد رفض القرار، أن بلاده تقدر الجهود التي بذلتها الدول الستة المعنية بالملف النووي الإيراني، كما طالب إيران بالعمل على تبديد مخاوف المجتمع الدولي حول طبيعة برنامجها النووي.

من ناحيته أكد جواد ظريف، الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، أن برنامج إيران النووي مخصص للأغراض السلمية، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي تواجه فيها إيران معارضة شديدة كلما حاولت الوقوف على رجليها خصوصا فيما يتعلق بالتقدم التكنولوجي.

هذا وينص القرار الذي صدر تحت المادة الأربعين من الفصل السابع من الميثاق على أنه في حالة عدم امتثال إيران، فإن المجلس سوف يبحث الأمر مرة أخرى على ضوء المادة الحادية والأربعين من الفصل نفسه، والتي تجيز التهديد بالعقوبات وفرضه.