المفوضية العليا لشئون اللاجئين تعرب عن قلقها البالغ بسبب سوء الأوضاع الأمنية غربي دارفور.

13 حزيران/يونيه 2006

صرحت جنيفر باغونيس، المتحدثة الرسمية باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين، في جنيف اليوم بأن مدينة هابيلا، غربي دارفور، التي كانت تتميز بهدوء نسبي، قد شهدت بالأمس حادثا أمنيا خطيرا.

وأعربت المفوضية عن قلقها البالغ بسبب سوء الأوضاع الأمنية غربي دارفور.

وأضافت باغونيس "مساء الليلة الماضية شن أربعة مسلحين يرتدون زيا عسكريا هجوما على أحد مكاتبنا الميدانية"، وقد أصيب في الهجوم أحد الحراس بطلق ناري في ساقه، غير أن حالته مستقرة، وقد استولى المسلحون الأربعة على بعض أجهزة الاتصالات، ونقود العاملين بالمكتب، ثم غادروا الموقع.

هذا ولم تحدد المفوضية الجهة التي يعتقد أن المسلحين الأربعة ينتمون إليها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.