اليونيسف تسعى للحصول على تمويل لمساعدة نحو مليون طفل مشرد بسبب الحرب في أوغندا

اليونيسف تسعى للحصول على تمويل لمساعدة نحو مليون طفل مشرد بسبب الحرب في أوغندا

media:entermedia_image:9f9b63f3-af1d-41e9-b801-beb93df48eb3
ناشدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الدول المانحة اليوم التبرع بنحو 37 مليون دولار لمساعدة نحو مليون طفل مشرد في أوغندا بسبب الحرب التي يشنها جيش الرب.

وفي آخر تقرير أكدت اليونيسف أن التشرد والفقر والعنف المتصاعد بسبب 20 عاما من الحرب بين القوات الحكومية وجيش الرب تسبب في أزمة إنسانية حادة، حيث يعاني الأطفال والنساء من عدم الحصول على الخدمات الأساسية من مياه ورعاية صحية وتعليم وحماية.

وقد أدى النزاع إلى تشريد نحو 1.7 مليون شخص منهم نحو 935.000 طفل، من منازلهم ولجوئهم إلى مخيمات.

ويستخدم جيش الرب الأولاد والفتيات كمحاربين وعمال حيث يخضع الأطفال للعنف وتتعرض الفتيات للاغتصاب على أيدي الجنود والضباط.

ويغادر آلاف الأطفال منازلهم في القرى المحيطة بالمناطق الحضرية ويلجأون إلى هذه المناطق هربا من انعدام الأمن وخوفا على أنفسهم من الاختطاف.

وحسب اليونيسف وصل عدد هؤلاء الأطفال إلى 40.000 العام الماضي ويطلق عليهم اسم (رحالة الليل) حيث يقومون بهذه الرحلة ليلا بصفة يومية، وقد قامت المديرة التنفيذية لليونيسف، آن فينمان، العام الماضي بزيارة بعض هؤلاء الأطفال في مناطق كيتغم وكالونغو بشمال أوغندا.