دراسة صادرة عن الأمم المتحدة توصي باتخاذ خطوات لمكافحة سوء التغذية بين الأطفال الناجين من الزلزال في باكستان

دراسة صادرة عن الأمم المتحدة توصي باتخاذ خطوات لمكافحة سوء التغذية بين الأطفال الناجين من الزلزال في باكستان

بعد 7 أشهر من وقوع الزلزال المدمر في باكستان في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، فإن سوء التغذية في المناطق المتأثرة لا يزال سائدا بين الأطفال دون سن الخامسة، إلا أن الوضع بدأ بالتحسن تدريجيا ويعود الفضل في ذلك إلى مسح قامت به وزارة الصحة الباكستانية بدعم من الأمم المتحدة.

وقد تم تنسيق المسح من قبل اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية بالإضافة إلى وزارة الصحة الباكستانية حيث قدم المسح معلومات مهمة لتحسين الصحة والتغذية.

ومن ضمن توصيات المسح توفير مكملات غذائية للأطفال والحوامل والمرضعات وتحسين طريق تغذية المواليد مع التركيز على الرضاعة الطبيعية والتوعية بأهمية النظافة واستخدام المراحيض وغسل الأيدي.

وقال معظم حسين، من مشروع التغذية باليونيسف، "كنا بحاجة إلى تأسيس نظام مراقبة للتعرف على الوضع في المخيمات وهل يوجد تحسن أو تدهور".

وقد مكنت المعلومات التي جمعها المسح المنظمات العاملة على الأرض من الوصول إلى الأطفال المحتاجين وتوفير الرعاية والمساعدة.