الأمم المتحدة تشيد بفتوى تطالب بحماية اللاجئين الفلسطينيين في العراق

الأمم المتحدة تشيد بفتوى تطالب بحماية اللاجئين الفلسطينيين في العراق

رحبت اليوم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بفتوى دينية من المرجع الشيعي الأعلى، آية الله على السيستاني، يطالب فيها بحماية اللاجئين الفلسطينيين في العراق بعد تزايد الهجمات عليهم في الفترة الأخيرة.

وجاءت الفتوى ردا على خطاب بتاريخ 19 نيسان/أبريل من وزارة شؤون اللاجئين الفلسطينية، طلبت فيها من السيستاني منع أية هجمات ضد الفلسطينيين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، "نحن نرحب بقيام السيستاني بإصدار هذه الفتوى في العراق لحماية اللاجئين الفلسطينيين في العراق وممتلكاتهم".

وقالت باغونيس "لقد أعربنا خلال الأشهر القليلة الماضية عن قلقنا المتزايد إزاء الوضع الأمني للفلسطينيين في العراق، وبعد الهجمات على مرقد الإمامين في سامراء في 22 شباط/فبراير الماضي زاد الضغط على الفلسطينيين في شرق بغداد".

كما أشارت باغونيس إلى أنه في آذار/مارس الماضي غادر نحو 200 فلسطيني بغداد متجهين إلى الحدود العراقية الأردنية بسبب القتل والخطف الأمر الذي أدى إلى استحالة الحياة في بغداد.

وذكرت المتحدثة أن سوريا وافقت على استضافة اللاجئين العالقين على الحدود، مشيرة إلى أن المفوضية تعمل حاليا مع سوريا والأونروا ومنظمة الهجرة الدولية على تخليص الإجراءات.

ويوجد نحو 34.000 لاجئ فلسطيني في العراق منهم 23.000 مسجلين مع المفوضية.