عنان يحث الأطراف المتفاوضة حول دارفور على مضاعفة جهودهم لإنهاء الأزمة

عنان يحث الأطراف المتفاوضة حول دارفور على مضاعفة جهودهم لإنهاء الأزمة

حث اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الأطراف المتفاوضة في أبوجا حول دارفور على مضاعفة الجهود للتوصل إلى حل لإنهاء الأزمة وذلك بعد انتهاء المهلة التي حددها الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق.

وقال الأمين العام "إن الوضع في دارفور لا يزال صعبا"، مشيرا إلى أن ملايين الأشخاص لا يزالون يعتمدون في معيشتهم على المساعدات الإنسانية المهددة مع استمرار العنف.

وقال عنان "إن الحل الأمثل هو أن تغتنم الأطراف هذه الفرصة لتحقيق السلام وبداية مهمة إعادة البناء"، مؤكدا تعهد الأمم المتحدة واستعدادها للمساعدة في هذا الشأن.

من ناحية أخرى، أكد نائب منسق الشؤون الإنسانية في السودان، أن الوضع الأمني لا يزال خطيرا، مشيرا إلى أن القتال قد ازداد خلال الأشهر الثلاثة الماضية الأمر الذي نتج عنه تشرد نحو 250.000 شخص.

كما انتقد نائب منسق الشؤون الإنسانية عدم وصول الأموال التي تعهدت بها الدول المانحة لدارفور، مشيرا إلى الحاجة الماسة إلى 20 مليون دولار إضافية لمواجهة الاحتياجات التي نشأت عن النزاع الأخير على الحدود التشادية السودانية وتشرد بموجبه عدد كبير من الأشخاص.

من ناحية أخرى وصلت إلى الخرطوم أمس المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويز آربور، في زيارة تستغرق 5 أيام تزور خلالها دارفور وجنوب البلاد.