مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يؤكد ضرورة تحسين الأوضاع الأمنية في جنوب البلاد

27 نيسان/أبريل 2006

قال توم كونيغز، رئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان، إن الدول المجاورة لأفغانستان تبدي التزاما متزايدا بدعم الاستقرار في المنطقة.

وأشاد كونيغز، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في كابل، بالتعاون الأفغاني الباكستاني في مجال تبادل المعلومات الإستخبارية، وجهود إقرار الأمن.

وتعليقا على الأوضاع الأمنية جنوبي أفغانستان قال رئيس بعثة الأمم المتحدة "إنه بالرغم من أن ثلاثة أرباع البلاد هي الآن على المسار الصحيح، إلا أن الأوضاع الأمنية تحتاج إلى مزيد من التحسن في الجزء الجنوبي".

وأوضح توم كونيغز أن الأمم المتحدة سوف تعمل على تعزيز وتوسيع وجودها جنوبي أفغانستان خلال العام الحالي.

وأشار كونيغز إلى تحسن الأوضاع الاقتصادية في أفغانستان حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 13.8% من 8% العام الماضي.

وقال كونيغز إن هذا الارتفاع يجب أن يشمل جنوب البلاد حيث الوضع الأمني ما زال ضعيفا، مؤكدا مسؤولية بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (أوناما) في تحسين الوضع حيث ستحاول البعثة من تكثيف وجودها في الأقاليم الجنوبية خلال العام الحالي لدعم عمل الحكومة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.