الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدعوا لتشكيل حكومة وحدة وطنية بأسرع وقت ويستنكر أعمال العنف في الأعظمية

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدعوا لتشكيل حكومة وحدة وطنية بأسرع وقت ويستنكر أعمال العنف في الأعظمية

media:entermedia_image:64bf3cd4-3584-4651-bad1-4dcced6093e9
استنكر الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، بشدة أعمال العنف التي طالت مدينة الأعظمية في بغداد في 17 نيسان/أبريل، وناشد السلطات المسؤولة أن تجري تحقيقا شاملا في الحادث وتقدم الجناة إلى العدالة، مبينا أحقية أفراد الشعب العراقي في العيش بسلام دون الشعور بالخوف من أن يتعرضوا لأعمال للعنف أو اعتداء من أية جهة كانت.

وقال قاضي "إن مدى وطبيعة المواجهات لها آثار خطيرة على استقرار الوضع في العاصمة"، مناشدا جميع القادة السياسيين والزعماء الدينيين وقادة الطوائف لضمان ضبط أتباعهم والإحجام عن إيواء مرتكبي هذه الجرائم.

وأضاف قاضي قائلا "إن هذا الحدث يؤكد من جديد ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية بأقصى سرعة ممكنة، ولا بد من التوصل لحلول حول المفاوضات التي تم تأجيلها بين الأحزاب السياسية عند أول فرصة".

وأشار ممثل الأمين العام إلى أن الأمم المتحدة شجعت دائما جميع الأطراف المشاركة في العملية السياسية على التوصل إلى فهم أساسي لكيفية التوصل إلى بيئة تخلو من التوتر الطائفي.

وقال قاضي إن الحكومة الجديدة ستواجه العديد من التحديات ولا بد أن تكون قادرة على إصدار توجيهات وإرساء قيادات بإمكانها التغلب على هذه التحديات، وعليه، فإن من أهم الأولويات إقامة حكومة وحدة وطنية فعالة يمكنها التعامل مع الحاجات الأمنية وإرساء السلم وإتاحة فرص العمل أمام الشعب العراقي.