الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين الاعتداء على مسجد براثا

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين الاعتداء على مسجد براثا

أدان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجد براثا اليوم والذي راح ضحيته أكثر من 60 شخصا وتسبب في إصابة 160 على الأقل بجروح.

وأشار قاضي إلى أن اعتداء اليوم وحادث تفجير السيارة قرب ضريح الإمام على في النجف أمس، والذي أودى بحياة 10 أشخاص، قد يؤديان إلى تأجيج العنف الطائفي في العراق.

ودعا ممثل الأمين العام الزعماء السياسيين والدينيين في البلاد إلى بذل مزيد من الجهود لصون واحترام حقوق الإنسان وحماية الأضرحة المقدسة ودور العبادة.

وشدد قاضي على أن الاعتداء اليوم والحوادث الأخرى التي تبعت الاعتداء في سامراء، يجب أن تشكل حافزا لنبذ العنف وبناء الثقة المتبادلة بين الأطياف العراقية.

وأكد قاضي على الحاجة الملحة لتشكيل حكومة وحدة وطنية بأسرع ما يمكن لتفويت الفرصة على الإرهابيين في استغلال الفراغ السياسي القائم في البلاد.

وكرر قاضي استمرار دعم الأمم المتحدة للعراق في تعزيز الوفاق الوطني والحوار الداخلي بين الأطراف.