اليونيسف تدعم حملات للتحصين ضد شلل الأطفال في السودان والعراق

اليونيسف تدعم حملات للتحصين ضد شلل الأطفال في السودان والعراق

media:entermedia_image:92c151dc-9560-48aa-be84-08b227679a89
بدأت اليوم في السودان حملة بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) للتحصين ضد فيروس شلل الأطفال، حيث انتشر آلاف العاملين بالصحة في أنحاء البلاد لتطعيم نحو 8.1 مليون طفل تحت سن الخامسة.

وتستمر الحملة لمدة 4 أيام، وهي جزء من حملة عالمية تهدف للقضاء على مرض شلل الأطفال، وتستهدف الأطفال في المجتمعات الفقيرة والمعزولين بسبب النزاعات.

وقد تم تحصين أكثر من 8 ملايين طفل خلال الحملة الأولى بداية العام الحالي ما عدا نحو 120.000 طفل في دارفور لم يتم الوصول إليهم بسبب انعدام الأمن في الإقليم.

من ناحية أخرى سيتلقى نحو 4.8 مليون طفل عراقي دون سن الخامسة اللقاحات الضرورية التي تحميهم من شلل الأطفال، حيث تؤكد الإحصائيات خلو البلاد من المرض حيث تم الإبلاغ عن آخر حالة عام 2000.

وكان برنامج التحصين قد انطلق في أرجاء العراق الأسبوع الماضي مع بدء الحكومة العراقية الحملة الوطنية السنوية للتطعيم، بدعم من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية.

يذكر أن شلل الأطفال مرض شديد العدوى يسببه فيروس يهاجم الجهاز العصبي، ويمكن أن يؤدي إلى شلل معيق في غضون ساعات قليلة.

وقال ممثل اليونيسف في العراق، روجر رايت، "ما من علاج لمرض شلل الأطفال، ولا يمكن منع حدوثه إلا بالتطعيم، لذلك ينبغي تطعيم كل الأطفال في أنحاء العراق كافة"، مؤكدا أن هناك طفلا واحدا يصاب بإعاقة دائمة من بين كل 200 إصابة.

من جهتها قالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق، نعيمة القصير، "هدفنا من الحملة الوطنية للتطعيم هو مساعدة حكومة العراق في جهودها الرامية إلى تلقيح كل طفل ضد شلل الأطفال، كي يبقى البلد خاليا من المرض".