برنامج الأغذية العالمي يقول إن نقص الدقيق في قطاع غزة لا يزال يثير القلق.

برنامج الأغذية العالمي يقول إن نقص الدقيق في قطاع غزة لا يزال يثير القلق.

قال برنامج الأغذية العالمي إن نقص الدقيق في قطاع غزة ما زال يثير القلق حيث لا يتمكن من توفير المساعدات الغذائية للمحتاجين والأكثر فقراً بين السكان.

يذكر أن البرنامج يوفر المواد الغذائية الأساسية لنحو 160 ألف فلسطيني في قطاع غزة فيما يؤدي عرقلة الحركة على معبر المنطار / كارني من قبل إسرائيل إلى تناقص خطير في المخزون المتوفر لديه.

وقالت كريستين بيرثيوم المتحدثة باسم البرنامج في جنيف إنه من الصعب على برنامج الأغذية العالمي إيجاد حلول للمشكلة في وقت تشهد فيه الحركة التجارية في القطاع ركوداً شبه كامل، وأضافت بيرثيوم: "نحن نقوم بشراء الطحين من داخل قطاع غزة وإذا لم يتوفر الدقيق لدى الموزعين فلن نستطيع الحصول عليه وهناك تنعدم الحركة التجارية، نحن نبحث عن حلول من خلال شراء الطحين من مصر لكننا لن نستطيع جلب كميات كافية عبر معبر رفح مثل معبر المنطار لأن معبر رفح ليس مجهزاً بشكل جيد"