مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يحث الحكومة الأفغانية على الوصول إلى المجتمعات المحلية

مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يحث الحكومة الأفغانية على الوصول إلى المجتمعات المحلية

قال الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، توم كونيغز، في إحاطة عن الوضع في أفغانستان أمام مجلس الأمن اليوم، إنه ومع تصاعد الإرهاب والهجمات في البلاد فإن الحكومة الأفغانية بمساعدة من المجتمع الدولي يجب أن تبسط سلطاتها وتصل للمجتمعات المحلية.

وقال كونيغز "إن مثل هذا الأمر يتطلب برامج تضمن مشاركة الأفغان في تنمية البلاد بالإضافة إلى مواجهة احتياجات المجموعات الضعيفة والقطاعات الفقيرة".

وأضاف كونيغز قائلا "إن مثل هذه البرامج ستحفز الحكومة على تفعيل مؤسسات العدالة والقانون وجعلها واقعا ملموسا في المجتمعات التي يعيش فيها أغلب السكان".

وتأتي إحاطة الممثل الخاص بعد يومين من انفجار قنبلة في كابل استهدفت رئيس أفغانستان السابق، صبغة الله مجددي، الذي يرأس مجلس الشيوخ حاليا.

وقال كونيغز إن مثل هذه الحوادث الأمنية تشير إلى انعدام الأمن الذي يبقى من الأمور المثيرة للقلق في أفغانستان.

وأشار كونيغز إلى أن المجتمع الدولي وعلى الرغم من العنف السائد في أفغانستان إلا أنه يمضي قدما في "اتفاق أفغانستان" الذي تم التوصل إليه في لندن الشهر الماضي، وهو عبارة عن خطة خمسيه بمليارات الدولارات لتعزيز المؤسسات القانونية وإحلال الأمن ومكافحة المخدرات وإنعاش الاقتصاد وتقديم الخدمات الأساسية للشعب الأفغاني وحماية حقوق الإنسان.

وقال الممثل الخاص إنه ومن أجل مساعدة الحكومة الأفغانية تحقيق تلك الأهداف والوصول إلى المجتمعات الفقيرة، فإن على مجلس الأمن تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان وزيادة قوام البعثة.