نقص التمويل يجبر برنامج الأغذية العالمي على تقليل الإمدادات الغذائية لللاجئين في كينيا

نقص التمويل يجبر برنامج الأغذية العالمي على تقليل الإمدادات الغذائية لللاجئين في كينيا

media:entermedia_image:ac28a0ca-ba50-4ec5-aaa4-c3bffe4a8da2
اضطر برنامج الأغذية العالمي إلى تخفيض الحصص الغذائية التي يوزعها على 230.000 لاجئ سوداني وصومالي في كينيا بسبب عجز في التمويل.

وقال المدير القطري للبرنامج في كينيا، تسيما نيغاش، "إن انعدام التمويل اللازم لم يمنحنا أي خيار سوى قطع الحصص الغذائية بنسبة 20% من الحصص المقررة يوميا، حيث سيساعد التقليل على استمرار تقديم المساعدات الغذائية لفترة أطول".

ودون مساعدات إضافية فإن البرنامج سيضطر إلى قطع حصص البقوليات هذا الشهر والحبوب والزيوت في أيار/مايو.

وقال نيغاش "إنه ومع تصاعد الاحتياجات الغذائية في القرن الأفريقي بسبب الجفاف، فإن التمويل موزع، وإذا ما استمر قطع الحصص عن اللاجئين فسنرى ارتفاعا في انعدام الأمن حول المخيمات حيث ستقع النزاعات بسبب الموارد الشحيحة كما سترتفع معدلات سوء التغذية".

ويحتاج البرنامج إلى مبلغ 5 ملايين دولار لتقديم الحصص المناسبة للاجئين من الآن ولغاية تموز/يوليه بالإضافة إلى 14 مليون دولار إلى نهاية العام.