الرجال يشاركون في خلق دور فعال للمرأة

الرجال يشاركون في خلق دور فعال للمرأة

قام برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة باختيار موضوع "شراكة الرجل للمرأة بهدف الوصول إلى المساواة بين الجنسين" بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الدولي، وذلك بهدف إبراز أهمية عمل الجنسين سويا من أجل تحسين ظروف المرأة المعيشية في جميع أنحاء العالم.

وبينما يؤكد البرنامج على أن المرأة لها الأولوية في عمليات المساعدات الغذائية، فإنه يلقي الضوء على قيمة مشاركة الرجل في النضال لتحقيق مساواة دائمة.

ويمنح البرنامج جائزة يوم المرأة الدولي هذا العام إلى مكتب البرنامج في زامبيا حيث تؤكد مشاريع طحن الغلال التي تتم في مخيمي لاجئي الكونغو على الشراكة السليمة بين الرجال والسيدات.

وفي مخيم كالا، الذي يبعد نحو 200 كم عن حدود زامبيا مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، يدير مشروع الطاحونة أم كونغولية لديها ستة أبناء نجحت بمواهبها في بناء فريق عمل والتغلب على شكوك المجتمع بشأن قدرة المرأة على تعلم مهارات جديدة مما يمكنها من تنفيذ مشروع مربح كهذا المشروع.

وقالت شيلا سيسولو، نائبة المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، في كلمة لها على هامش الاحتفال بيوم المرأة الدولي، "دائما تحتاج المرأة في العالم النامي إلى تعلم مهارات جديدة كي تستطيع التحكم في حياتها بشكل أكبر"، مضيفة أن مشاركة الرجل في هذا الأمر مسألة في غاية الأهمية ، فالرجل لديه من المهارات الخاصة ما يمكنه من المشاركة بفعالية مما يحدث فارقا حقيقيا في حياة المرأة.

وفي إثيوبيا، حيث يشكل الإيدز تحديا كبيرا، فإن نحو 60% من القائمين على تسهيل مشروعات التدريب التي يدعمها البرنامج من الرجال الذين أصبحوا بمثابة القدوة التي يحتذى بها في المجتمع.

وفي شمال غرب تنزانيا، حيث ينتشر فيروس نقص المناعة المكتسبة بين اللاجئين، يقوم الرجال بعمليات نشر الوعي عن المرض كما يشجعون نظراءهم على الحضور مع زوجاتهم.

وفي شمال غرب بنجلاديش، أدى تشجيع الرجال للنساء على حضور البرامج التدريبية لإقامة مشاريع صغيرة إلى خلق جماعات الأزواج المؤيدين لحماية المرأة ووقف العنف ضدها.

ويعد التدريب بمثابة العمود الفقري لمشاريع برنامج الأغذية العالمي والتي تهدف إلى تعزيز دور المرأة في العديد من البلاد في شتى بقاع العالم.

وخلال فترة توليها منصب المديرة التنفيذية لعشرة أعوام مضت (1992-2002)، بدأت كاثرين برتيني في تطبيق سياسة عالمية من خلال البرنامج تستهدف النساء بحيث يصبحن المستفيدات الرئيسيات من المساعدات الغذائية وذلك لضمان وصول تلك المساعدات إلى أشد الفئات احتياجا لها.

ويميز برنامج الأغذية العالمي الاحتفال بيوم المرأة الدولي هذا العام بأنشطة متنوعة تقام في المكاتب الإقليمية والقطرية التابعة له حول العالم.

وفي الاحتفال الذي سيقام في المقر الرئيسي بروما، من المقرر أن يمنح جيمس موريس، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، جائزة كاثرين برتيني (20 ألف دولار تقدم نقدا) إلى المكتب القطري بزامبيا لنجاحه في مشروع المطاحن.