الفاو تؤكد أن الإصلاح الزراعي مخرج لملايين المزارعين من دائرة الفقر والجوع

الفاو تؤكد أن الإصلاح الزراعي مخرج لملايين المزارعين من دائرة الفقر والجوع

قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إنه مع مطلع الألفية الجديدة نجد في عالم اليوم نحو 852 مليون شخص جائع يعيش معظمهم في المناطق الريفية ويعتمدون على الزراعة من أجل البقاء، والغالبية العظمى منهم من المزارعين الذين لا يملكون أرضا أو بحوزتهم قطعا صغيرة وغير منتجة لا يمكنها أن تؤمن الغذاء الذي تحتاجه أسرهم.

وأفادت المنظمة أن الفرص الإنمائية الجديدة في المناطق الريفية من شأنها أن تؤمن للكثير من أولئك المزارعين فرصا أكثر إنصافا للتمتع بموردين أساسيين هما: الأرض والمياه، وفي الوقت نفسه تساعدهم على الخروج من الفقر والجوع.

ولغرض بحث هذه المسائل، تعقد الفاو في الأسبوع القادم مؤتمرا دوليا حول الإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في مدينة بورتو أليغري بالبرازيل في الفترة ما بين 7 و10 آذار/مارس الجاري.

وفي الوقت الذي يركز فيه المؤتمر على ضرورة برمجة الإصلاح الزراعي بما يلبي احتياجات كل بلد على انفراد، وحيث إنه لا توجد مثل هذه الصيغة السحرية لحل مشاكل العالم ذات العلاقة بالأرض، فإن هذا المؤتمر يهدف إلى تعزيز التحالفات بين الحكومات ومنظمات صغار المزارعين والمؤسسات الدولية والجهات المانحة والمجتمع الدولي كوسائل لمساعدة الأشخاص الأشد فقرا على التمتع بفرص أكبر للحصول على موارد الإنتاج الأساسية.