نائبة الأمين العام تؤكد أن تمكين المرأة هو العامل الأساسي للتنمية

نائبة الأمين العام تؤكد أن تمكين المرأة هو العامل الأساسي للتنمية

قالت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، لويز فريشيت، لدى افتتاح الجلسة الخمسين للجنة وضع المرأة اليوم، إن المجتمع الدولي فهم أخيرا إن تمكين النساء والفتيات حول العالم هو أفضل أداة لتنمية الدول.

وقالت فريشيت أمام ممثلي الدول الذين اجتمعوا لليوم الأول بالمقر الرئيسي بنيويورك إن الدراسات أوضحت مرارا بأن منح النساء فرصة التعليم والعمل والمساهمة في عملية اتخاذ القرار يمكن أن يعزز من اقتصاد الدول ويقلل من وفيات الأمهات والأطفال ويحسن من الصحة العامة للسكان.

وتركز اللجنة خلال اجتماعها الحالي على موضوعين أساسيين تعتقد أنهما حاسمان لتعزيز وضع المرأة حول العالم: وهما مشاركة المرأة في عملية التنمية ودورها في اتخاذ القرار في جميع المناحي التي تهم المجتمع من سياسة وأعمال وإعلام.

وأكدت فريشيت أنه وبعد مرور عقد على إعلان بيجين، يبقى الكثير مما يجب عمله من أجل أن تكون المرأة ممثلة على المستويات العليا في القيادات الدولية والمحلية، وهذا يشمل الأمم المتحدة نفسها.

وأشادت فريشيت بدور لجنة وضع المرأة خلال الستين عاما الماضية في دفع المرأة على المستويين المحلي والدولي وذلك عبر وضع المعايير القانونية والسياسات والتوعية بقضايا المرأة.