الفاو تشجع على تأسيس نظم خاصة لصيد الأسماك

27 شباط/فبراير 2006

أكدت منظمة الأغذية والزراعة (فاو)ـ التي تشارك في مؤتمر دولي كبير حول مصايد الأسماك يجري انعقاده خلال الأسبوع الحالي في مدنية فريمنتال غرب أستراليا، على ضرورة قيام الحكومات بوضع قوانين واضحة ومنصفة بشأن المجالات التي تتيح إدارة الموارد السمكية.

وقال أشيروا نوميرا، المدير العام المساعد ومسؤول قطاع مصايد الأسماك لدى المنظمة "إنه قد اتضح منذ بعض الوقت أن موارد العالم من الأسماك باتت مهددة وأن حجم الصيد أصبح صغيرا ومن الواضح أنه ليس بمقدور الجميع أن يشارك في مصايد الأسماك لذلك ينبغي تحديد نظم خاصة لصيد الأسماك".

وقال نوميرا "إن ما نحتاجه هو أن نتشارك في آليات تحدد بشكل واضح من يستطيع الصيد وماذا يستطيع أن يصطاد، بعبارة أخرى تأسيس نظم خاصة بنظم حقوق الصيد يمكن التمسك بها من جانب الأفراد أو المجموعات أو المجتمعات".

وأكد نوميرا أن تثبيت حقوق الصيد غالبا ما تعني اتخاذ قرارات صعبة، وخاصة فيما يتعلق بمن يحق له أو لا يحق له الصيد، غير أن الموضوع بلغ الحجم الذي يحتم اتخاذ مثل هذه القرارات.

وحسب دراسة عالمية أجرتها الفاو حول تقييم مخزونات العالم من الموارد السمكية، لوحظ أن من بين 600 نوع من الأنواع التجارية التي تابعتها المنظمة، هناك 52% قد تعرض للاستغلال المفرط وفي حين أن 25% قد استنفذ تماما وأن 20% قد تعرض للاستغلال المعتدل بينما 3% فقط من تلك الأنواع تعد غير مستغلة.

وفيما يتعلق بالاستغلال المفرط فإن المنظمة ترى أن وضع قوانين خاصة بالصيد سيساعد في معالجة مشكلة الصيد غير المشروع والمنتظم والنزاعات ذات الصلة بمناطق الصيد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.