مقررون تابعون للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يطالبون بإغلاق معسكر غوانتانامو

مقررون تابعون للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يطالبون بإغلاق معسكر غوانتانامو

طالب تقرير أعده خمسة من المقررين المستقلين بلجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الحكومة الأمريكية بإغلاق معتقل غوانتانامو والإفراج عن المعتقلين فيه أو تقديمهم للمحاكمة.

واتفق المقررون الخمسة على أن معاملة السجناء في المعتقل ترقى إلى مستوى التعذيب في بعض الحالات وتنتهك بذلك القانون الدولي ونصوص معاهدة عدم التعذيب التي أقرتها الأمم المتحدة.

وأكد مانفرد نواك، المقرر الخاص المعني بمناهضة التعذيب، أن ما يسمى بالحرب على الإرهاب ليس ذريعة لعدم تطبيق قوانين حقوق الإنسان.

وقال نواك"إن المعتقلين المحتجزين حاليا في معتقل غوانتانامو هم ضحايا للاعتقال العشوائي وهذا انتهاك للحرية الشخصية، لذا فليس هناك سوى خيارين: إما أن يتم الإفراج عنهم، أو أن يعرضوا على محكمة مستقلة إذا كانت هناك أدلة كافية على ارتكابهم أية جرائم ".