مجلس الأمن يعتمد قرارا يؤيد فيه "اتفاق أفغانستان"

مجلس الأمن يعتمد قرارا يؤيد فيه "اتفاق أفغانستان"

اعتمد مجلس الأمن اليوم قرارا أيد فيه "اتفاق أفغانستان" الذي يهدف إلى تقديم إطار للشراكة بين الحكومة الأفغانية والمجتمع الدولي لتعزيز التنمية والاقتصاد والأمن والديمقراطية ومكافحة المخدرات في أفغانستان.

ويعتبر الاتفاق، الذي وضعته الدول المانحة في مؤتمر لندن في 31 كانون الثاني/يناير 2006، عبارة عن استراتيجية تمتد لخمس سنوات لمساعدة الحكومة الأفغانية على بناء المؤسسات الديمقراطية والسيطرة على الأمن ومكافحة تجارة المخدرات وتعزيز الاقتصاد وتطبيق القانون وتقديم الخدمات الأساسية للشعب الأفغاني وحماية حقوقه.

وقد لقي "اتفاق أفغانستان" منذ انطلاقته في لندن تأييدا واسعا بما في ذلك مساعدات مالية لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية الأفغانية المؤقتة التي قدمتها الحكومة الأفغانية والتي تبلغ 10.5 مليار دولار.

ورحب المجلس أيضا في قراره بالنسخة المستكملة من الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات التي قدمتها الحكومة الأفغانية في مؤتمر لندن ويشجع على توفير دعم دولي إضافي لها.

كما أشاد المجلس باعتماد منظمة حلف الأطلسي (ناتو) لخطة منقحة للعمليات تتيح استمرار انتشار القوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف)عبر أفغانستان بأكملها.