عنان وبوش يتفقان على العمل معا بشأن دارفور

عنان وبوش يتفقان على العمل معا بشأن دارفور

media:entermedia_image:ec800cf1-cafa-42fc-b4cc-40db18211879
قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عند لقائه أمس مع الرئيس الأمريكي، جورج بوش، وعدد من المسؤولين الأمريكيين إن الرئيس اتفق على العمل معه للمساعدة في رفع المعاناة عن إقليم دارفور المضطرب.

كما ناقش الأمين العام مع الرئيس الأمريكي مشكلة الشرق الأوسط والخلاف مع إيران حول برنامجها النووي .

وقال عنان للصحفيين عقب لقائه مع الرئيس "إنني سعيد للغاية بشأن الاتفاق على العمل معا بشأن دارفور مع حكومات أخرى من أوروبا وآسيا لضمان وجود أمني فعال على الأرض".

وكان الأمين العام قد طالب في وقت سابق أن تقوم الدول التي تتمتع بقوات مجهزة ومدربة تدريبا عاليا بالمساهمة في القوات الدولية المقترحة لحفظ السلام في دارفور وتحل مكان قوات الاتحاد الأفريقي.

وقال عنان إنه ناقش مع الرئيس الأمريكي موضوع إصلاح الأمم المتحدة وشكره على دعمه للمنظمة في هذا الموضوع.

أما بالنسبة للشرق الأوسط قال الأمين العام إنه والرئيس ناقشا فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الأخيرة مشيرا إلى أنه طالب بأن تحول حماس نفسها إلى حركة سياسية وأن تعمل مع المجتمع الدولي والحكومة الإسرائيلية.

أما فيما يتعلق بإيران فقد أعرب عنان عن أمله أن تعود إيران لطاولة المفاوضات والخروج من هذه الأزمة.