الأمين العام يتسلم جائزة الشيخ زايد للريادة العالمية في مجال البيئة

6 شباط/فبراير 2006

وصل الأمين للأمم المتحدة، كوفي عنان، إلى دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة اليوم حيث يتسلم جائزة الشيخ زايد للريادة الدولية في مجال البيئة، كما يشارك في مؤتمر للبيئة برعاية برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي تستضيفه دبي.

هذا وقد أعرب عنان عن تشرفه بالفوز بجائزة تحمل اسم الشيخ زايد الذي يعرف جيدا مدى التزامه بالقضايا البيئية.

كما عقد الأمين العام مؤتمرا صحفيا أجاب فيه عن عدد من الأسئلة التي تدور حول أهم القضايا المطروحة على الساحة العالمية.

وفيما يتعلق بالرسوم التي تصور النبي محمد صلى الله عليه وسلم بشكل اعتبره المسلمون غير لائق، قال عنان "إن نشر هذه الرسوم وإعادة نشرها قد ألحق إساءة بكثير من المسلمين، وأكد الأمين العام أنه يحترم حرية الصحافة، لكنه يرى أن حرية الصحافة ليست رخصة مفتوحة".

وأضاف الأمين العام قائلا" إن حرية الصحافة ليست مطلقة أبدا، أنها تتطلب إحساسا بالمسؤولية، وقدرة على الحكم الصحيح، ولكن الأمر المهم هو أن الصحيفة التي بدأت نشر الكارتون قد اعتذرت، وأنا أحث أصدقائي المسلمين على قبول اعتذارها، وتجاوز هذه المسألة، كما أناشد الجميع عدم اتخاذ أية خطوات قد تزيد هذا الموقف الصعب اشتعالا".

أما فيما يتعلق بإيران قال الأمين العام إن إرسال تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى مجلس الأمن ليس نهاية الطريق، مؤكدا أن المفاوضات لا تزال مستمرة بين إيران والدول الأوروبية الثلاثة المعنية بالأمر.

وأعرب عنان عن أمله في أن تتخذ إيران خطوات تساعد على خلق مناخ من الثقة، قبل أن يقدم المدير العام للوكالة، محمد البرادعي، تقريره إلى مجلس محافظي الوكالة في شهر آذار/مارس القادم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.