مفوضية شؤون اللاجئين تعقد اتفاقيتين لإعادة 20.000 لاجئ سوداني وكنغولي إلى ديارهم

1 شباط/فبراير 2006

عقدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اتفاقيتين مع حكومتي السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية لإعادة نحو 20.000 لاجئ سوداني وكنغولي إلى ديارهم.

وقد وقعت المفوضية الاتفاقيتين يوم الاثنين الماضي ووضعت الإطار القانوني لإعادة نحو 13.300 لاجئ سوداني من جمهورية الكونغو الديمقراطية ونحو 6800 لاجئ كنغولي يعيشون في السودان منذ منتصف الستينات.

وقال المتحدث باسم المفوضية،رون ردموند، "إنه وعلى الرغم من أن معظم اللاجئين الكونغوليين مولودين في السودان ومندمجين في المجتمع إلا أنهم أبدوا رغبة قوية في العودة إلى ديارهم".

ويبقى نحو 500.000 لاجئ سوداني من الجنوب في المنفى في الدول المجاورة بالإضافة إلى 4 ملايين آخرين مشردين داخليا.

وتبدأ رحلات إعادة اللاجئين الكونغوليين عبر الجو الأسبوع القادم وستبدأ باللاجئين من منطقة كيسنجاني.

وكان الكثيرون قد فروا من جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتي كانت تعرف بزائير، ما بين الأعوام 1965 و1968 عقب تدهور الوضع الأمني في البلاد بعد فترة الاستقلال والانقلاب الذي أتى بموبوتو سيسي سيكو إلى الحكم.

أما بالنسبة للاجئين السودانيين من جنوب البلاد فقد فروا من البلاد ما بين عامي 1994 و1996 وسيعودون لديارهم بعد عام من توقيع اتفاق السلام الشامل بين الشمال والجنوب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.