برنامج الأغذية العالمي يطالب بتبرعات عاجلة للقرن الأفريقي

برنامج الأغذية العالمي يطالب بتبرعات عاجلة للقرن الأفريقي

قدر برنامج الأغذية العالمي اليوم عدد الأشخاص المتأثرين بالجفاف في القرن الأفريقي بنحو 11 مليون شخص وأن الوضع في الصومال بالتحديد خطير للغاية حيث إن هناك نحو مليوني شخص بحاجة إلى مساعدة عاجلة.

وقال البرنامج إن الصومال وكينيا وإثيوبيا وجيبوتي جميعها بحاجة إلى مساعدات عاجلة وإن البرنامج يجب أن يزيد من عملياته في هذه الدول لمواجهة احتياجات الناس هناك.

وقال هولدبروك آرثر، المدير الإقليمي للبرنامج في شرق ووسط أفريقيا، "إن أعداد الأشخاص الذين بحاجة إلى مساعدة غير نهائي لغاية الآن إلا أن الدول المانحة يجب أن تتحرك الآن إذا أردنا منع وقوع كارثة إنسانية".

وفي منتصف عام 2005 قام البرنامج بسبب مخاوف حول الوضع الأمن الغذائي في المنطقة وبالتعاون مع منظمات أخرى بعمل مراجعة شاملة للوضع الغذائي في المناطق الرعوية والزراعية في القرن الأفريقي.

ونتيجة لتلك المراجعة وضع البرنامج خطة تتضمن نظام إنذار مبكر ووضع استراتيجيات تهدف لتنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد الكلي على الزراعة والرعي.

وقال آرثر "إن حالة الطوارئ التي نواجهها اليوم هي نتيجة فشل عدة مواسم من الأمطار ولذا يعاني الرعاة الذين يعيشون في هذه المناطق القاحلة من العوز وبحاجة ماسة لمساعدتنا".