الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين أعمال العنف الأخيرة ويطالب بإرساء حكم القانون

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين أعمال العنف الأخيرة ويطالب بإرساء حكم القانون

media:entermedia_image:78eb5680-31ba-43ca-9d6a-01560e51e6a0
أدان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، التصعيد الحاصل في أعمال العنف بعد الانتخابات، والتي حصدت أرواح الكثير من العراقيين كما أصابت العشرات منهم بعاهات جسدية، وذلك بشكلٍ ملحوظ في بغداد وكربلاء.

وقال قاضي "إن الكثير من أعمال العنف هذه بدت وكأنها تنطوي على دوافع سياسية القصد منها إثارة المزيد من الصراع الطائفي الداخلي".

وأثنى قاضي على النداءات التي أطلقها القادة الروحيون والسياسيون والداعية لضبط النفس وعبر عن دعمه التام للمواطنين العراقيين البسطاء الذين صرحوا بشكل متزايد عن رغبتهم في إنهاء أعمال العنف.

وحث قاضي الشعب العراقي على مطالبة قادته السياسيين الاعتراف بأهمية احترام كرامة الإنسان، وحماية المواطنين، وإرساء حكم القانون.

وقال قاضي "إن مستقبل العراق يقوم على احترام حقوق الإنسان"، مضيفا "أن العاملين على تشكيل مستقبل العراق السياسي أظهروا خلال فترة الانتخابات قدرتهم على ضمان الهدوء وضبط النفس ومن الضروري استمرار ضمان الأجواء نفسها بحيث تمضي عملية تشكيل الحكومة في جو بعيد عن التخويف".