الوكالة الدولية للطاقة الذرية قلقة بشأن قرار إيران استئناف نشاطها النووي

الوكالة الدولية للطاقة الذرية قلقة بشأن قرار إيران استئناف نشاطها النووي

أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، عن قلقه اليوم بشأن قيام إيران بفض الأختام الدولية من على منشآتها النووية قائلا إن طبيعة برنامج إيران النووي لا تزال غير واضحة.

وأعلنت الوكالة أن إيران أزالت الأختام من على منشأة ناتانز النووية وتنوي فض الأختام من على منشأتين أخريين مع نهاية اليوم.

وقال البرادعي "إنه قلق للغاية من قرار إيران استئناف أنشطتها النووية قبل قيام الوكالة بتحديد طبيعة برنامجها النووي".

وأشار البرادعي إلى أن الوكالة تقوم بالتحقيق في برنامج إيران النووي منذ 3 سنوات إلا أن عددا من القضايا الأساسية تبقى غير واضحة بسبب انعدام الشفافية من قبل إيران.

وأكد البرادعي أن مواصلة إيران لقرار تعليق أنشطتها النووية والتعاون بشفافية مع الوكالة يمكن أن يؤدي إلى حل عادل وسلمي يضمن لإيران الحق في القيام بأنشطة نووية سلمية وفي الوقت نفسه يهدئ من مخاوف المجتمع الدولي حول طبيعة برنامجها.

وقالت الحكومة الإيرانية إنها ستستأنف عمليات تخصيب اليورانيوم على نطاق محدود ولأغراض بحثية إلا أن هناك مخاوف من أنها قد تؤدي إلى إنتاج وقود نووي أو يورانيوم من النوع المستخدم في الأسلحة النووية.

وترفض إيران الاتهامات بشأن سعيها لامتلاك أسلحة نووية وتصر على أن برنامجها مخصص فقط لتوليد الطاقة للأغراض السلمية.