خبير في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يطالب ألمانيا بمحاكمة وزير الداخلية الأوزبكي

19 كانون الأول/ديسمبر 2005

طالب المقرر الخاص المعني بمناهضة التعذيب، مانفريد نواك، السلطات الألمانية بمحاكمة وزير الداخلية الأوزبكي، زوكيرون ألماتوف، الموجود حاليا في ألمانيا للعلاج، بعد قيام بعض الناجين من عمليات التعذيب برفع دعوى عليه أمام المحاكم الألمانية.

وقال نواك "إن المقرر الذي سبقه قام بزيارة لأوزبكستان عام 2002 وخلص إلى أن التعذيب هو النظام المتبع في البلاد مشيرا إلى أن التعذيب يستخدم دون تمييز ضد أي شخص متهم بارتكاب جرائم ضد الدولة أو السرقة أو غيرها من الجرائم العادية".

وأضاف المقرر الخاص أن هذه المخاوف تضاعفت بعد النتائج التي خلص إليها التقرير الصادر عن مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان، الذي أكد أن السلطات العسكرية والأمنية قد قامت بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان عند مكافحتها للتظاهرات التي وقعت في مدينة أنديجان بشرق البلاد في أيار/مايو الماضي.

وقال نواك "إن ضحايا التعذيب لديهم الحق في الحصول على العدالة كما أن الدول لديها الحق بموجب القانون الدولي أن تحقق في مزاعم التعذيب بصرف النظر عن المكان الذي ارتكبت فيه هذه الأفعال".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.